الرئيسية / أخبار / مأساة التعليم في العام المنصرم/ عبدالله محمد سالم

مأساة التعليم في العام المنصرم/ عبدالله محمد سالم

بعد انتهاء الدراسة في المدرسة العليا للتعليم واكمال التدريب في الثانوية العربية بوصفنا اساتذة السلك الثاني وتقديم المقترحات المستحسن لمكان المعل المرتقب …. وبعد انتظار طويل يلفه مايلفه ودارت رحى توزيعات الوزارة على العاملين الجدد في قطاع التعليم ….. فمنهم من وجد مايريد ومنهم من وجد مالم يكن يتوقع …..المهم انني تم تحويلي الى ولاية كيدي ماغا كغيري من الاساتذة وبدأنا نستعد للذهاب الى تلك الولاية وبعد ان طلبت منا الوزارة الحضور في الساعة السابعة لننطلق في رحلة تشرف عليها الوزارة ….. وعندما حضرنا في الوقت المعلن عنه في الاعلان ظل الجميع ينتظر حضور ممثل الوزارة في الساعة الحادي عشر … وسرنا في تلك الرحلة الميمونة وصبرنا على كل ذلك لانه السفر قطعة من العذاب وفي منتصف الليل وصلنا عاصمة الولاية فبعض السائقين لم يوصل الطلاب الى الادارة وانما اوصلهم مكانا اخر ….الا ان صاحب الباص تعاطف معنا وانزلنا في الادارة الجهوية لتبدأ معاة جديدة في منتصف الليل فلم نجد احدا الاطلابا مثلنا وصلوا قبلنا فادخلنا متاعنا ولحثنا عن مانفترشه ووجدنا بقية فراش لاندري خبرها وبتنا يلدغنا الناموس والبرد يلسعنا …….و في الصباح الباكر اسيقظنا وبدأنا نعد الشاي لانفسنا وبعد ذلك بقليل زارنا احد عمال الادارة واعتذرلنا عن عدم زيارته لنا لانه كان يظن اننا سنأتي الواحد ليلا وانه زارنا في ذلك الوقت وحسبنا رقودا والله اعلم بحالنا …… وقد قدم لنا قنينة من اللبن الصغير بعد ان نوقع على استلامها ….. وبعد ذلك سلمت لنا ورقة صغيرة كتب فيه الاسم ومكان العمل بدون توقيع …..واتفقنا على ان ننتظر المدير الجهوي ليجد لناوسيلة نقل لهذه الاماكن التي لانعرف مكانها ولم نسمع بها وعند حضوره رفض بحجة انه لم تعطى له مبالغ مالية مخصصة لذلك ……وبعد اليسأس انطلقت الى مكان اسمه التاشوط يبعد عن العاصمة 30كلم وبعد استراحة ذلك اليوم انطلقت في الصباح الباكر الى المؤسسة وسجلنا حضورنا هناك والتقيت ببعض الزملاء وحدثوني عن ظروف السكن … …. وهي ظروف ماساوية انهم يسكنون في مكان كان معدا مستوصف ولم يتم اعتماده وكان كل استاذ يدفع ثلاثة الاف قديمة للسكن وقد تكون جماعة كل واحد منهم يدفع ثلاثة الاف والمسكن بيت واحد ….. وبعد سقوط جزء من احد تلك البيوت في اخر العام الماضي رفضوا الكراء واصبح الاساتذة يسكنون فيه بدون تعويض على الرغم من تهاكه ….وفي اخر هذا العام طلبوا من الاساتذة والمدير الخروج منه دون ان نعرف السبب …. وفي الاسبوع الموالي تم اجتماعنا مع الطاقم التربوي وبدأ الحديث عن الاخطاء التي حصلت في العام السابق مطالبين بتجنبها …….. وفي الاسبوع القادم بدا تقسيم الجدول الزمني وجدتهم منحوني احد اقسام الاعدادية وانا استاذ للمرحلة الثانوية ولديهم قسم للباكلوريا الاداب العصرية ….ورفضت اخذ ذلك الجدول وعدت للادارة وطرحت الاشكال على المدير ولم يجلني سوى ان هذا ليس مهما …. وعت واخذت الجدول الزمني وبدات ادرس عليه ….لتبدأ معاناة اخرى هي ان القسم الذي يدرس فيه بعيدة عن ادارة المدرسة وهو بيت كان مخصصا للفحم وهذه عادة اقسام الاعداية في تلك المؤسسة اما الثانوية فهي في ابعد من ذلك مع ان الادارة مقسمة فالمدير يدير الثانوية والاعدادية يدرها مدير الدروس وبدأنا العمل في هذه الظروف والاسوء من ذلك ان الطلاب اغلبهم لايستطيع ان يقرأ ولايكتب ……ولم ابخل عليهم مع انني كنت اعتقد انهم سيمنحوني قسم الباكلوريا وفي اعداد لوائح التصحيح للباكلوريا وشهادة ختم الدروس الاعدادية تم معيار خاص يطبعه التفاهم
صوت المدرس

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

تساقطات مطرية جديدة علي ثلاث ولايات ( مقاييس)

تهاطلت كميات من الأمطار على ولاية الحوض الغربي، لعصابة، وتكانت، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، …