أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / حين ينعق الأبالسة في غرفة الإنعاش :ATTM/ بقلم : اعل ولد البكاي

حين ينعق الأبالسة في غرفة الإنعاش :ATTM/ بقلم : اعل ولد البكاي

منذ فترة و مواقع الكترونية تسرح وتمرح بقصص أقرب إلي الأحاجي والمفرقعات نسجتها من خيال أسماء مستعارة على فضاء التواصل ما دفع بها وقاحة وشططا إلي النيل من أعراض أسرة كريمة وعريقة تشبعت بقيم المجد والنبل والكبرياء والشموخ وذالك لسبب بسيط أن أحد أبناء هذه الأسرة هو من يدير مؤسسة عمومية تدعي
ATTM.
إلا أن جهات معروفة الاسم مجهولة الجسم على طريقة “العنقاء” لم تحقق مصالحها الدنيئة بكل وسائلها القذرة اختارت أن تحفر حقل ألغام لها من التشهير والتجريح حتي توفر لنفسها ملاذا تجول وتصول من خلاله في ممارسة هوايتها دون وازع أخلاقي أو ديني يمنعها من السطو على أعراض الآخرين.
وبناء عليه جازلنا أن نذّكر هؤلاء الأبالسة والمجاهرين بالمناكر من فرق ” الجنجويد “ممن أختاروا لأنفسهم هذا الطريق أن للديار من يحميها ويذود عنها ويحفظها من بأس المتسلطين حين تقدح النار منْ شفار الأنصل.
صحيح أنه بعد سنوات عجاف من تسيير رجال السياسة وأهلها عادت تسيير شركة ATTM
إلي حضن آ ل بيتها ممن عايشوها وعايشتهم وعرفوها وعرفتهم وخبروها وخبرتهم ووقع اختيار السلطات العمومية علي أقدر المهندسين وأكثرهم كفاءة وأوسعهم إطلاعا بملفات الشركة التي ظلت لسنوات عديدة تزحف علي بطنها وهي تجر ملفات ثقيلة من العجز المادي والإخفاق المتتالي والاكتتاب العشوائي والفساد الممنهج متعدد الرؤوس والدوابر.
سنوات قليلة من العمل الجاد وضبط الوسائل وعقلنة التسيير بدت فيها الانجازات تتري حتي عادت هذه الشركة الوطنية إلي سابق عهدها قوة ومنعة في استعادة الثقة بشركائها والوفاء بالتزاماتها؛ وانجازاتها اليوم ملموسة علي الواقع تراها العين وتسمعها الأذن ويتذوق حلوها طعمها المواطن النزيه مع الوطن ؛ ولم يكن ذالك وحده بل تضاعفت الارباح وتسابق الشركاء كل من موقعه لتزكية الانجازات والاشادة بها
.إن الإصلاح مكلف وثمنه باهظ في مجتمع يعتمد في أكثر مؤسساته لا إلي العمل والإنتاج وإنما إلي العلاقات العامة وتوظيفها في خدمة المصالح والأغراض الخاصة فضلا عن لوبيات الفساد وأو كار السوء التي ما إن تعترض طريقها حتي تخرج إليك ألسنة السوء تقذف سمومها علي مواقعها الصفراء تنظُّر وتملَّى دروسا في الوطنية وتجاهر بولائها الجهوي المقيت بأسلوب يزخر بفجاجة الطرح وسذاجة الأسلوب وعمي القلوب.
(فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَٰكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ.)

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

ولد الغزواني يقرر لقاء الأطر والمنتخبين بالحوض الشرقي ويؤجل عودته للعاصمة نواكشوط

قرر رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزوانى تأجيل مغادرته الى العاصمة نواكشوط، وطلب من المنتخبين …