أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / نور الدين سيدي عالي فرانسوا: القلعة الإتحادية التي ظلت صامدة رغم كل التحديات

نور الدين سيدي عالي فرانسوا: القلعة الإتحادية التي ظلت صامدة رغم كل التحديات

حين نتطرق لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية وخاصة في الآونة الأخيرة لن نجد من العناوين الثابتة غير فدرالية نواكشوط الغربية والسبب هو وجود شخص من طينة الكبار تحركه فقط القناعة وسلطة الضمير وكذالك مصلحة الوطن.
نعم لقد إستطاع نور الدين سيدي عالي فرانسوا وفيا لنظم حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ثابتا في مواقفه فهو يدرك وتعلم في الصغر أن الذي يتنكر للمبادئ لاتطمئن القلوب.
كفاءة نور الدين سيدي عالي فرانسوا جعلت أنصاره يلتفون حوله غير متزعزين في إنتظار ماستحمله الأيام لهذه القامة السياسية الشامخة.
دعمه لولد الغزواني لايوازيه غير قناعته الراسخة بأن ولد عبد العزيز كان رجل دولة إستثنائي قفز بموريتانيا الي مصاف الدول في شبه المنطقة.
ومهما يكن فإن نور الدين سيدي عالي فرانسوا قد حفر إسمه بحرومن ذهب في الذاكرة الجمعوية للمجتمع سواء في ولايته الحوض الغربي أو مقاطعة السبخة حيث يخوض معظم نزالته السياسية هناك.

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

بعد أن نضبت جيوب التمويل وتكررت الإنسحابات: لم يبق لحركة إيرا سوي التقول والتهم والإفتراء

رغم مرارة المأساة وإدانتها مجتمعيا فقد رحلت أميمة منت الحسن، وسط تضامن ودعوات بالقصاص من …