أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / خطاب رئيس الجمهورية بين تأويل المعارضة وشرح الأغلبية

خطاب رئيس الجمهورية بين تأويل المعارضة وشرح الأغلبية

received_1097094673712238

أطلق حزب الإتحاد من أجل الجمهورية حملة واسعة في مقاطعات العاصمة التسع لشرح خطاب فخامة رئيس الجمهورية بمدينة النعمة وهي المرة الأولي التي يخطب فيها الرئيس ولا يفهم.
هكذا تصرف الجمهوريون وهكذا أرادت المعارضة .
أما المواطن الذي أنتخب الرئيس وكان يعتقد أنه فهم برنامجه الإنتخابي فهو اليوم يدرك حقيقة واحدة وهي: أنه لم يفهم شيئا منذ وصول عزيز الي السلطة .
إنبرت خيرة من خطباء الإتحاد من أجل الجمهورية في مختلف منابر العاصمة لتتحدث الي المواطنين ليجهش بعضهم بالبكاء وهو يشرح هذ المختصر وبعضهم إستعاذ بالله ممن حرف الكلم عن بعض مواضعه.
تجاذبات سياسية شغلت الرأي العام عن الهم اليومي للمواطن وأعادتنا الي زمن تقديس الكتاب وفصول محو الأمية فصارت الأغلبية تنافس بعضها قدرة في الخطابة، أما المعارضة فأشعلت النار وأختفت الي أن تظهر وبخطة جديدة .
أما نحن البسطاء فقد تبعثرت أوراقنا هل نفهم خطاب الرئيس أم نتفهم شرح الموالاة ، وأعتقد أن الرئيس كان الأولي به أن يعيد خطابه حتي في مدينة أخري وبتسمية جديدة تحتفظ بالنعمة حتي لاتأوله المعارضة تأويلا جديد وأقترح أن يكون إسم الخطاب : (شرح خطاب النعمة تفاديا لحدوث نقمة) وهكذا نفوت علي المعارضة فرصة التأويل ونفهم الخطاب علي الوجه الصحيح .
أما أن يشرح ولد اجاي الخطاب بلغة أعل مكطع لحجار والناني ولد اشروقه يشرح مثل الغايره وآخر يشرح علي طريقة أهل الكبلة بلغة تحتمل التأويل ،فقل علي الخطاب وعلي المضامين (السلام)

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

الجيش يعلن عن إكتتاب جديد لصالح الأركان الجوية (شروط الإكتتاب)

ترفع الأركان العامة للجيوش/المكتب الثالث إلى علم الشباب الموريتانيين، الذين لا تقل أعمارهم عن 18 …