أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / في ثاني خرجة إعلامية للموالاة ،رئيسة حزب حوار ترد وبقوة علي المعارضة

في ثاني خرجة إعلامية للموالاة ،رئيسة حزب حوار ترد وبقوة علي المعارضة

2016-05-11 00.16.09

عقد حزب الوفاق من أجل الرفاه (حوار) مساء الثلاثاء مؤتمرا صحفيا برئاسة السيدة فاله منت ميني رئيسة الحزب.
وقد كان المؤتمر مناسبة لتثمين الزيارة الأخيرة لفخامة رئيس الجمهورية لولاية الحوض الشرقي إضافة الي شرح مضامين خطاب الرئيس التي أولتها المعارضة لغير ماأريد لها حسب رئيسة الحزب .
بدء المؤتمر بكلمة شكر وإمتنان لساكنة الحوض الشرقي علي الإستقبال والحفاوة التي كان فخامة رئيس الجمهورية موضعا لها من قبل المواطنين ومن مختلف مقاطعات الولاية رغم الظروف القاسية والتي تتميز بها المنطقة في هذه الفترة من السنة.
رئيسة حزب حوار وفي المقابل رأت في زيارة الرئيس العناية الصادقة التي تنم عن الإهتمام الذي يوليه لولاية الحوض الشرقي.
بعد ذالك تناولت السيدة فاله منت ميني خطاب رئيس الجمهورية لتؤكد أن تحريف فحوي الخطاب من قبل المعارضة حيلة لن تنطلي علي الشعب الموريتاني وشددت رئيسة حزب حوار علي ضرورة أن تعتذر المعارضة للشعب الذي أرادت أن تستهزء بعقوله وتجره الي نار الفتنة ، وأردفت السيدة الرئيسة لقد كان تغيير الدستور وحل مجلس الشيوخ من مطالب المعارضة في السابق واليوم تقف المعارضة لتقول بأن ذالك يعتبر مساسا بالدستور بعد أن أعلن عنه فخامة رئيس الجمهورية في خطابه التاريخي .
رئيسة حزب حوار ردت علي المشككين من المعارضة بخصوص إستهداف رئيس الجمهورية لشريحة معينة عندما تناول قضية التفكك الأسري مذكرا بخطورة ذالك علي تربية الأجيال التي هي أمل هذا الوطن ،وعددت السيدة فاله منت ميني إنجازات الرئيس في هذا المجال من سن للقوانين ودمج في جميع الميادين وإنشاء مؤسسة للتضامن .
وقالت رئيسة حزب حوار كان علي النساء أن ينزلن ترحيبا بفخامة رئيسة الجمهورية لأنه يفكر بعقولهن بدل أن يغرر بهن ويتظاهرن لأن المتضرر الأول والأخير من هذه الظاهرة : المرأة والطفل.
وبخصوص إشراك الشباب في الحياة السياسة أضافت السيدة فاله منت ميني لأول مرة تضم التشكلة الوزارية أوجه شابة بعد ماكان يقتصر دورها علي حمل اللا فتات والإعتصامات والتظاهر وهي سنة المعارضة مع شبابها ،أمارئيس الجمهورية فإنه حريص علي أن يستلم الشباب المشعل وأعلنها مدوية في خطاب النعمة التاريخي.
وختمت رئيسة الحزب مؤتمرها بفتح المجال أمام أسئلة الصحافة التي كانت في مجملها حول الحوار وإمكانية نجاحه لترد بالقول إن جميع مقومات نجاحه متوفرة حيث عبر رئيس الجمهورية عن إستعداده لتلبية جميع شروط المعارضة وبالتالي فإن الكرة الآن في ملعب المعارضة أو المنتدي.
جدير بالذكر أن حزب الوفاق من أجل الرفاه كان من أكثر أحزاب الموالاة حضورا خلال الزيارة الأخيرة لفخامة رئيس الجمهورية لولاية الحوض الشرقي .
فلاش إنفو

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

الجيش يعلن عن إكتتاب جديد لصالح الأركان الجوية (شروط الإكتتاب)

ترفع الأركان العامة للجيوش/المكتب الثالث إلى علم الشباب الموريتانيين، الذين لا تقل أعمارهم عن 18 …