أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / فريق الدفاع عن ملاك مصرف NBM يصدر بيانا يحوي معلومات جديدة قد تضع البنك المركزي في مأزق

فريق الدفاع عن ملاك مصرف NBM يصدر بيانا يحوي معلومات جديدة قد تضع البنك المركزي في مأزق

بسم الله الرحمن الرحيم
الأســــــــــــــــــــــــــاتذة
بال احمد التيجاني يرب ود احمد صالح
عبد الله ولد احبيب لو كومو عبدول محمد محمود ولد الناه

بيان توضيحي
لقد طالعنا البنك المركزي هو ودفاعه بخليط بين النعوت السيئة والنصائح والتهجمات علينا وعلى موكلينا مصحوبة بسيل من المعلومات المغلوطة وقلب للحقائق ! طبعا لن نجاريه في ما ذهبوا إليه من اساليت إلا أننا نرى لزاما علينا ان نبين للرأي العام الحقائق الناصعة من خلال مستندين اثنين كانا بحوزة موكلينا قبل تحريك الدعوى الجزائية في حقهما وقبل اتصال السيد قاضي التحقيق بالملف :
1- اتفاق 20/07/2019
– جاء هذا الاتفاق صلحا لتسوية ما ورد في الشكاية التي تقدم بها البنك المركزي يوم 14/06/2019 من مساهمي بنك NBM حينها وذلك على اثر ما عرفته البنك من عجز ظرفي في السيولة بعد خروج مساهمين أساسيين من رأس مالها وتم الاتفاق على تفاصيل هذا الاتفاق نذكر منها على وجه الخصوص مسالتين اثنتين قانونيتين حاسمتين :
أولهما : ان محاضر التفتيش المحتج بها اليوم والتي حوت ما شاء الله ان تحويه من الأرقام والبيانات المغلوطة هي إحدى ملحقات هذا الاتفاق.
ثانيهما: ان أي نزاع يقوم بين الطرفين يرجع الاختصاص فيه لمحكمة نواكشوط التجارية.
فهل من فعل ابلغ من هذا لإعطاء تصرفات العارضين في تسيير البنك وإدارته صيغة مدنية بحتة؟ هل من عمل لإنهاء مسطرة ما ابلغ من الصلح الموقع بين الشاكي والمشكو منه؟ وهل من مسوغ لمحاضر تفتيش بعد ان وقع اتفاق على ما تناولته منذ عشرين شهرا؟ يكفينا للرد على هذه التساؤلات التذكير بقيمة الصلح وآثاره كما هو معروف حتى عند الكافة.
2- عقد بيع الموريتانيين لرأس مال البنك لورست ابردج، الموقع بتاريخ 30/05/2020 ودور البنك في التفاوض عليه وإبرامه وتنفيذه :
– لقد قام الاتصال بين البنك المركزي وهذه الشركة على الأقل منذ شهر فبراير 2020 وقدمت له عرضا سمته حينها خطة لإصلاح البنك يوم 05/02/2020 واعتمدها القائمون على البنك المركزي يوم 06/02/2020 أي غداة تقديمها من طرف وست ابردج ! كان ذلك طبعا دون علم المساهمين الموريتانيين، إلا ان الخطة السالفة الذكر والاتصالات السابقة لها ورد ذكرها بالتفصيل في عقد البيع والشراء.
– حتى يضمن البنك انصياع الموريتانيين لتوقيع ما هو مزمع عليه من بيع دون تردد ألزمهم بموازاة مفاوضاته مع وست ابردج بالتوقيع على بيع بنك NBM لكل مشتر يقترحه البنك المركزي على ان يكون الثمن كما جاء في الاتفاق لاحقا مودع لدى في حساب خاص لدى البنك المركزي.
– لجأ القائمون على البنك المركزي كذلك إلى تهديد المساهمين بالسجن والمصادرة طورا والإغراء لدفعهم إلى توقيع عقد البيع ولم يكترث البنك إطلاقا بحالة وست ابردج ولا بسوابقها بكوديفار المعروفة لدى الجميع .
– كان احد موظفي البنك المركزي من القسم القانوني هو من يتولى بالتنسيق مع مرؤوسيه كتابة آخر بنود الاتفاق على البيع والشراء مما لم يتفق عليه سلفا بين البنك المركزي والمشترين.
– بادر البنك المركزي ولا غرو في ذلك بإعطاء الاعتماد الوارد في القانون الحصول عليه من طرفه إبان بيع البنوك وشرائها وكان ذلك يوم 04/06/2020 وهو إجراء شكلي لاحق للبيع لا مجرد إذن مسبق كما جاء في بيانات البنك المركزي أو أرادت له ان يكون.
– لا قيمة لموافقة مجلس الإدارة فخمسة من أعضائه السبعة معينون من طرف البنك المركزي أو مقترحون من عنده.
– شارك القائمون على البنك المركزي في حملة التشهير بهذا الاتفاق وثمنوا وست ابريدج علنا واشادو بامكانياتها المالية وبتجربتها وصورهم في هذه التظاهرات مازالت محفوظة في الوسائط الاجتماعية.
– أثناء تنفيذ الاتفاق تعامل البنك المركزي بكثير من اللطف والليونة مع شركة وست ابردج، التي كان من المفترض ان تدفع 400.000.000 أوقية جديدة لرفع رأس مال البنك إلى عشرة ملايير مطلوبة اليوم من البنوك التجارية واستمر البنك يعطي لوست ابردج، تأجيلا بعد تأجيل لتنفيذ التزاماتها إلى ان بلغ السيل الربي فبادر القائمون على البنك المركزي باللجوء إلى الإكراه والمغريات طالبين من المساهمين السابقين توقيع رسالة هي بين أيدينا لفسخ عقد البيع والشراء.
– لما امتنعا الموريتانيان من الرضوخ لهذا المطلب دون الوقوف على حالة البنك الذي غابوا عن تسييره عشرين شهرا، بُعثت شكاية 2019 من مرقدها وكان العقدين أعلاه لم يوقعا ولم يوثقا ولا سبيل للبنك المركزي عليهما فزج بموكلينا في السجن في نوع من الإكراه البدني بلا حكم قضائي حتى يستجيبوا لمطالب البنك المركزي التي أولها هو انمحاء كل ما جرى من الذاكرة حتى لا يطلع عليه أهل الأمر والنهي.
ان أملنا وطيد في ان يتصدى هؤلاء لهذا الملف وان يتم التعاطي القضائي مع هذه القضية على أساس الوثائق المكتوبة والموثقة لا على أساس الأراجيف والتقول على الناس.
ونطالب كذلك باستعادة موكلينا لحرياتهم ريثما يتم التحقيق في هذه القضية مهما كان المستوى الذي يجري فيه.
فريق الدفاع

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

المختطف يحدد مطلبه ووصول قائد الأركان الجوية وإغلاق تام للمطار

 بدأت قبل قليل في مطار نواكشوط الدولي/ أم التونسي مفاوضات مع شخص مجهول يستولي على …