أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / كلمة المستشار المكلف بالتعليم الأساسي/ محمدو ولد شيخنا ولد محمد البار علي هامش إختتام ورشة خاصة للمعلمين بأطار

كلمة المستشار المكلف بالتعليم الأساسي/ محمدو ولد شيخنا ولد محمد البار علي هامش إختتام ورشة خاصة للمعلمين بأطار

شهدت مدينة أطار ورشة خاصة بتكوين المعلمين حول مراجعة برامج السنة الأولى من التعليم الأساسي نظمت في الفترة ما بين 21- 24 نوفمبر الجاري،

وعلي هامش حفل الإختتام ألقي مستشار وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح السيد/ محمدو ولد شيخنا ولد محمد البار كلمة شكر فيها المشاركين داعيا في الوقت ذاته الي الإستفادة من توصيات الورشة .

وهذ نص كلمة السيد المستشار:

بسم الله الرحمن الرحيم
المستشار المكلف بالشؤن الأقتصادية والتنمية المحلية
السادة المؤطرين،
إخوتي أخواتي
المدرسين و المدرسات،
أيها الحضور الكريم.*
في فاتح سبتمبر من 2020 ,بدأت عملية إصلاح تمثلت في مايلي:
1-إغناء برنامج الحلقة الأولى من التعليم الأساسي
2- تأليف الكتب المدرسية،
3- تكوين المؤطرين الميدانيين،
4- تكوين مكوني مدارس المعلمين،
و اليوم نستعد باختتام الورشة الخاصة بتكوين معلمي المستوى الأساسي الأول،
ليكون مطلع الأسبوع القادم بداية تقدمون فيها أولى دروس المنهاج الجديد مستعينين بوثيقة المعلم ذات المحتوى العلمي – التعليمي الرصين.

*أيتها السيدات،*
*أيها السادة:*

أشهر ثلاثة مضت ،طبعها العمل المتواصل ،
و الإرادة الصادقة ليكتمل المسار الأول من طريق الإصلاح و يتحول اليوم من مستواه النظري المجرد في ذهن الخبراء إلى منتوج رائع بين أيديكم معشر المدرسين ، و ليصبح في الغد تحصيلا معرفيا عند المتعلمين والمتعلمات.
و إنه لإنجاز متعدد المزايا و ليس أقل هذه المزايا أهمية كونها أقنعتنا نحن المربين بأن خطوة واحدة على طريق الإصلاح خير من ألف تشخيص يمنع من دفع عجلة منظومتنا التعليمية و لو خطوة واحدة إلى الأمام،

فلنثمن إذن هذه الخطوة بحرصنا التام على نقل هذه المعارف التي تقاسمنا خلال الأيام الأربعة إلى الصفوف التعليمية و لنستحضر دائما أن للإصلاح رجالاته التي تحتلون أنتم معاشر المربين والمربيات مقدمتها ،
ولنمضي قدما من أجل خطوة ثانية و ثالثة و….. حتى نزيح الحاجز النفسي الذي خيم حينا من الدهر على أفكارنا و عطل إرادتنا.و ألجأنا إلى ركن اليأس والقنوط.
و لنحرر إذن طاقاتنا و لنضحي سبيلا لإرساء أساسات صلبة لمنظومتنا التعليمية ،
في ختام كلمتي هذه ،لا يفوتني أن أنوه بطابع الجدية و الاجتهاد الذي اتسمت به أعمال ورشتكم هذه حيث شكلت فضاء خصبا للأخذ والعطاء ،
فشكرا لكم مشاركين ومشاركات،
مؤطرين،
و جهات إشراف .
و مزيدا من العطاء.
بإسم وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح أختتم الورشة التكوينية.
و السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

أطار بتاريخ 24/ 11/ 2020

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

تعزية ومواساة من شيخ الطريقة المريدية للرئيس والشعب الموريتاني في رحيل المغفور له سيدي ولد الشيخ عبدالله

في رسالة تعزية وجهها شيخ الطريقة المريدية خادم الرسول الشيخ محمد المنتقي أمباكي الي رئيس …