أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار / مولاي ولد محمد لغظف : برأته لجنة التحقيق فأصطحبه الرئيس خلال زيارته للحوض الشرقي ، فهل هي بداية لرد الإعتبار؟

مولاي ولد محمد لغظف : برأته لجنة التحقيق فأصطحبه الرئيس خلال زيارته للحوض الشرقي ، فهل هي بداية لرد الإعتبار؟

لم تتطرق وسائل الإعلام المحلية لإصطحاب فخامة رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد الشيخ الغزواني للوزير الأول السابق : د/ مولاي ولد محمد لغظف خلال زيارته التفقدية لبعض المناطق المتضررة في ولاية الحوض الشرقي.

وطبعا جاءت مراففة ولد محمد لغظف لرئيس الجمهورية بعد أن برأته لجنة التحقيق البرلمانية من أي شبهة فساد طيلة فترته رئيسا للوزراء في عهد الرئيس السابق : محمد ولد عبد العزيز.

ومن ناحية أخري فإن المكانة التي يحظي بها مولاي ولد محمد لغظف في ولاية الحوض الشرقي ومايجسده من توازن سياسي، إضافة الي كفائته المهنية وتجربته العملية ، فضلا عن دوره المحوري في إنجاح الرئيس الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني سواء كان ذالك علي مستوي الحوض الشرقي أو علي مستوي مدينة أنواكشوط، كلها أمور تجعل منه حاجة سياسية وإقتصادية وضرورة تمليها المرحلة، فقد كانه دعم  ولد محمد لغظف رفقة بعض أصدقائه الخلص مشهودا وعلي نفقتهم الخاصة بعيدا عن تمويلات الحملة، فليست تلك قناعة د/ مولاي ولد محمد لغظف

لقد شكل تقرير اللجنة البرلمانية براءة ذمة لولد محمد لغظف ، غير أن مثل هذه الكفاءة تبقي مطلبا شعبيا وإشراكها ضرورة ولعل هذه الزيارة كانت بداية رد الإعتبار لهذه الشخصية التكنوقراطية والنزيهة.

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

انواكشوط مهددة بالغرق أكثر من أي وقت مضى

منذ زمن طويل ومنظمتنا “العمل من أجل البيئة” تنادي بضرورة التدخل وفعل ما يمكن فعله …